الثلاثاء، 6 مايو 2014

حوليات 9 : الفنارة

على الضفة الاخرى يوجد الفنارة
بضوئها الساطع وسط العتة
وانا لا املك قارب للنجاة من هذا الظلام
ولا استطيع ان اسبح

كل ما املكه التساؤل
ماذا لو ؟
 ماذا لو كانت الانارة فى مكان واحد فقط يملؤة الصخور؟
او كانت تلعب دور الشمعة لجذب الفراشات اليها لتحرقها  ؟
او ربما تكون ضوء ساطح من اثر هلاوس الوحده؟
فى جميع الحالات
انى اهذى, اهذى بشهده, اهذى بعمق
اهذى لدرجه انى  هناك على تلك الفنارة وارى الشاطئ من بعيد
وارانى اتسال؟
هل انا انا ؟

ام انا مجرد انعكاسا لعوالم اخرى قد عشيتها فى احلامى ؟

شيماءحسن 
7/5/2014
1:49 صباحا